آخر الأخبار
جرينتش+4 05:03

المعارض التوعوية والفعاليات

 حملة من اجل عمان نحميها :

حملة أقامها المكتب لتشجيع المجتمع المحلي بمحمية رأس الشجر الطبيعية لزراعة وحماية أشجار الغاف البري التي كانت الغزلان العربية تستظل بظلالها ، ونتيجة لتعرضها لظروف مناخية قاسية قلت أعدادها في المحمية ، الحملة كانت بمشاركة مدرسة ابي بنثابت بمنطقة فنس وعدد من اهالي المنطقة والمناطق المجاورة للمحمية .

 

 

 

 المشاركة في يوم البيئة العماني :

يصادف 8 يناير من كل عام ويشارك المكتب كل عام مع وزارة البيئة الاحتفال بهذا اليوم احتفاء بالجهود التي تقوم بها السلطنة لحماية البيئة العمانية ، وتوعيةً الناس باهمية بقاء بيئتنا نظيفة ومتنوعة في مواردها الإحيائية .

 

 

 

 المشاركة في احتفاليات يوم الأراضي الرطبة:

يشرف المكتب على حماية واحدة منالاراضي الرطبة الواعدة في السلطنة وهي محمية خور خور صلالة الواقعة في منطقة عوقد بمدينة صلالة ، ومن هذا المنطلق يشارك المكتب الجهات البيئية المختلفة في السلطنة في احتفالات يوم الأراضي الرطبة الذي يصادف الثاني من فبراير كل عام .

 

 

 

 

 المشاركة في مهرجان صلالة السياحي :

يحرص المكتب سنويا على المشاركة في مهرجان صلالة السياحي نظرا لأهمية الحدث واستقطابه لعدد كبير من السياح ولمختف فئات المجتمعالعماني من خلال معرضه الدائم هناك … فاحرص على زيارة المعرض لتتعرف على مفردات الحياة البرية التي يقوم المكتب بحمايتها وعلى آخر مشاريعه في مجال البيئة .

 

 

 

 

 العروض المسرحية للأطفال التوعوية عن الحياة البرية :

يقدم المكتب هذه العروض أثناء مشاركاته في المعارض التوعوية بالبيئة والمهرجانات المحلية ، وهي من إعداد وتنفيذ شباب متميزون من جامعة السلطان قابوس وكلية الرستاق للعلوم التطبيقية .

 

 

 

 

فعالية توعوية في محمية الخوير الطبيعية :

نفذت هذه الفعالية بالتعاون مع مدرسة الخوير للتعليم الأساسي (9-10) باعتبارها اقرب مدرسة لحدود المحمية وبمشاركة عدد من الشركات الخاصة المجاورة للمحمية والتي لدى بعضها اعمال داخل المحمية كشركة النفط العمانية للمصافي والصناعات البترولية ، والشركة العمانية للغاز ، وشركة مسقط لنقل الكهرباء ، وشركة جلفار للهندسة والمقاولات ، وشركة جي بي اس .

 

 

 

 

يوم الإعلاميين ( يوم الحياة البرية ) :

هو يوم يخصصه المكتب للإعلاميين من مختلف وسائل الإعلام المحلية في إحدى المحميات التي يشرف على إدارتها ، حتى يلامسوا بأنفسهم الجمال الذي تحمله تلك المحميات بين طياتها وبالتالي يزداد شغفهم بتوعية الناس من خلال وسائلهم الإعلامية ؛ بأهمية الحفاظ على تلك البيئات التي تحوي ثروات طبيعية وتسهم في خلق التوازن البيئي في المناطق التي توجد بها.

حقوق الطبع محفوظة © لدى مكتب حفظ البيئة التابع لديوان البلاط السلطاني - سنة اطلاق الموقع 2015